وكيفية تلقي المساعدة

أين أحصل على الدعم الذي أحتاجه لأتعامل مع مشاعري؟

لا ينتهـي الأثـر العاطفـي لخبر تشـخيصك بسـرطان الثـدي النقيلي عنـد مغادرتك عيادة الطبيب. فقد تكون نفسيتك غير مستعدة لتلقي هذا الخبر، وقد تأخذك العواطف ٍ بشـكل مفاجـئ، وربمـا يحـدث ذلـك فـي أوقـات ً لا تتوقعينهـا مطلقـا، أو يـراودك شـعور ِ بأنك ِ لست ذلك الشخص الطبيعي نفسه.

نأمل أن تساعدك المعلومات الموجودة هنا في تلقي الدعم الذي تحتاجينه للتعامل عاطفيًا وجسديًا مع مرضك. وربما ترغبين في استيعابها والعمل بها بالسرعة التي تناسبك وترتاحين لها بعد أن تتأقلمي مع حالتك.

كيفية البدء بالبحث عن مستشار

فوائد مجموعات دعم المرضى

العثور على مجموعة الدعم المناسب لكِ

أي نوع من الدعم يتوفر لي؟

قد تسـألين نفسـك: ماذا أفعل الآن؟ فأطباؤك يعتنون بك ويراقبون تطور مرضك، لكن مـاذا بشـأن باقـي جوانـب حياتـك الأخـرى؟ كيـف تبدئيـن بفكـرة مواصلـة حياتـك الجديـدة مع السرطان؟

مـن الطبيعـي أن تحتاجـي إلـى الدعـم النفسـي والعاطفـي لمسـاعدتك علـى التأقلـم والتعامل مع حالتك والتعايش مع سرطان الثدي النقيلي كل يوم

1

خطوتك الأولى هي أن تسألي فريق رعايتك الصحية عمّن يستطيع تقديم الدعم العاطفي لكِ. يعدّ هذا جزءًا مهمًا من "الرعاية" الشاملة ويساعد في دعم العلاج الذي يقدمه فريقك الطبي لكِ.

2

قد يكون لدى ممرضتك ً أيضا علاجات مساعدة للتعامل مع بعض من الأعراض الجسدية لمرضك، مثل الألم والآثار الجانبية الأخرى للعلاج.

3

قد تشعرين بأنك تخونين عائلتك عند طلب مساعدة اختصاصية. لكن يجب ألا تشعري بذلك. فوجود أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة قد يقدم دعمًا جيدًا لكِ، لكن هؤلاء الأشخاص قد يصبحون قريبون منكِ إلى درجة لا تمكنهم من مساعدتك بما تحتاجين.

الحصــول علــى المســاعدة الاختصاصيــة هــو مــن علامــات القــوة وليــس الضعــف، فهــذا يعنــي أنــك تحاولين مساعدة نفسك كي تتخطي محنتك!

هل يجب أن أشارك في مجموعات دعم المرضى؟

تختلف كل امرأة عن الأخرى من ناحية كيفية رغبتها بالتعامل مع حالتها. فقد تفضلين التعامل في إطار خاص، ليقتصر ذلك على العائلة المقرّبة والأصدقاء فقط. ولكنكِ قد تجدين أن مساعدة مجموعة دعم المرضى مفيدة لكِ.

توفر مجموعة الدعم المناسبة مكانًا آمنًا للتعبير عن كل ما يدور في نفسك من مشاعر ومخاوف. فهناك ليس عليكِ اختيار كلماتك بعناية كاختيارك لها عند التحدث إلى عائلتك وأصدقائك عن أحوالك.

قــد يســاعدك العثــور علــى تجمــع لنســاء أخريــات مصابــات بســرطان الثــدي النقيلــي علــى تخفيــف ِ الشـعور بأنك وحيدة في مواجهـة مرضك وآثاره الجانبية والتعــب المرافــق لــه. يمكنــك التعلــم مــن تجــارب النســاء الأخريــات واســتخلاص القــوة منهــا وتبــادل وجهــات نظــرك معهن.

كيف أتأكد من أنني وجدت مجموعة الدعم المناسبة؟

عندمــا تبحثيــن عــن مجموعــة دعــم المرضــى المناســبة لــك ســتجدين أن العديــد منهــا غيــر مخصصــة للنســاء المصابــات بســرطان الثــدي النقيلــي. وإذا كانــت معظــم النســاء فـي المجموعـة مصابـات بسـرطان الثـدي المبكـر، فسـيجدن صعوبـة بفهـم مـا تشـعرين ً به. وذلك لأن السرطان في حالتك يعد أكثر تقدما من حالتهن

حاولـي العثـور علـى مجموعـة دعـم للمرضـى تضـم مجموعـة محـددة للنسـاء ً المصابــات بســرطان الثــدي النقيلــي إذا كان ذلــك ممكنــا. قــد يســتغرق العثــور ً علــى المجموعــة المناســبة وقتــا طويــلا. وربمــا تســتطيعين ســؤال نســاء أخريــات مصابـات بالمـرض ذاتـه ويتلقيـن العـلاج فـي المركـز ذاتـه عـن المـكان الـذي حصلـن فيـه ً علـى الدعـم. ولا ضيـر أيضـا مـن الطلـب مـن فريـق الرعايـة إحالتـك إلـى مجموعـة دعـم المرضى أو اتصلي بمبادرة القافلة الوردية للمزيد من المعلومات.

استخدمي شبكة الإنترنت للبحث عن مجموعات الدعم للنساء المصابات بسرطان الثدي النقيلي، وستجدين العديد من غرف الدردشة الشخصية أو العامة. وقد تصبح هذه المجموعات مصدرًا قيّمًا لكِ.