تجربتي مع سرطان الثدي النقيلي بالتفصيل

التعرّف على خيارات علاجي المختلفة

يهدف علاجك بشكل أساسي إلى منع انتشار السرطان في جسمك أكثر وتخفيف بعض الأعراض المؤلمة الناجمة عنه، وضمان حصولك على أفضل نوعية حياة ممكنة.

سيساعدك هذا القسم في معرفة المزيد عن:

المساعدة في الآثار الجانبية المحتملة للعلاجات

أهمية التجارب السريرية

كيف يقيس الأطباء مدى فاعلية علاجك

الأنواع المختلفة المتاحة لعلاج السرطان وكيفية الخضوع لها

ما هي أنواع العلاج الرئيسية؟

يشمل العلاج التقليدي لسرطان الثدي النقيلي عموماً العلاج الكيماوي والإشعاعي. ونادرًا ما يلجأ إلى الجراحة. ومن العلاجات الأخرى التي يمكنكِ الخضوع لها العلاج الهرموني والعلاجات الموجهة، ويعتمد ذلك على نوع السرطان الذي أصابك.

سجّلت بعض التطورات المهمة في مجال أدوية سرطان الثدي في الأعوام الأخيرة. وتوجد العديد من الخيارات المتاحة بالمقارنة مع الأعوام السابقة. وإليك شرحاً لكل نوع من هذه العلاجات.

  • العلاج الكيماوي

    تعمـــل أدوية العـــلاج الكيماوي عـــن طريق إرســـال المواد الســـامة لقتل الخلايا ً الســـرطانية. ويمكن لهذه المواد، للأسف، أن تضر بالخلايا الطبيعية أيضا، ويمكن ٌ جانبية. تعطى بعض أدوية العلاج الكيماوي بشـــكل حبوب أن ينتـــج عن ذلك آثار يمكنك تناولها في المنزل. ويعطى البعض الآخر عن طريق الحقن الوريدي، وقد تضطرين للذهاب إلى المستشفى لتلقيها.

    لا يعـــد العلاج الكيماوي دائما الأنســـب لجميع أنواع ســـرطان الثـــدي النقيلي. ِ ويعتمد تحديد إذا ما كنت ســـتخضعين للعلاج الكيماوي على صحتك والأدوية ِ التي تناولت َ ها سابقا ونوع السرطان المصابة به.

    توجـــد أنواع عديدة ومختلفة من العلاج الكيماوي. فإذا أصابتك العديد مـــن الآثار الجانبية عند خضوعك لأحدها، فقـــد يقرر طبيبك طريقة علاج أخرى.

  • العلاج الإشعاعي

    العلاج الإشعاعي هو علاج باستخدام طاقة عالية من الأشعة السينية التي تقتل الخلايا السرطانية. وفي حالة سرطان الثدي النقيلي، يمكن تطبيق ً العلاج الإشعاعي للسيطرة على السرطان، ويمكن أيضا أن يستخدم لتخفيف آلام العظام إذا كان علاج السرطان لم يشفها بالسرعة الكافية. ومن الشائع ً توجيه الأشعة نحو الانبثاث في العظام التي تسبب الألم. وغالبا تستهدف الأشعة التي تشعر بالألم بها.

    يعطى العلاج الإشعاعي عادة لسرطان الثدي النقيلي كجرعة واحدة أو كدورة علاجية قصيرة الأمد على مدى بضعة أيام. إذا كانت حالتك الصحية ِ جيدة بما فيه الكفاية، فعادة ما يعطى لك العلاج الإشعاعي في قسم ِ الرعاية اليومية، دون الحاجة للبقاء لليلة في المستشفى. أما إذا كنت تخضعين للعلاج الكيماوي في الوقت ذاته، فقد تحتاجين للبقاء في ً المستشفى. تختلف الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي تبعا لأي جزء من الجسم تتم معالجته.

  • العلاج الهرموني

    تستخدم العلاجات الهرمونية لعلاج أنواع سرطان الثدي الحساسة تجاه الهرمونات، وخاصة هرمون الإستروجين. وتوجد أدوية مختلفة تعتمد على الهرمونات تعمل بطرق مختلفة في الجسم. ويعطى العلاج الهرموني ِ عادة على شكل حبوب، ويعطى بعضه عن طريق الحقن. ويمكنك الخضوع لهذا النوع مع أو دون العلاج الكيماوي.

    يعتمد تحديد إذا ما كنت ستخضعين للعلاج الهرموني أم لا على وصولك ّ منذ تشخيصك ونوع العلاج لسن انقطاع الطمث، وعلى الوقت الذي مر الذي تخضعين له لعلاج سرطان الثدي الأولي (في حال كانت هذه ثاني ِ إصابة لك بالمرض). إذا كنت ِ قد خضعت َ للعلاج الهرموني ســـابقا فمن المحتمل أن تخضعي له مرة أخرى.

  • العلاجات الموجهة

    تعمل أدوية العلاج الموجه من خلال منع الطرق المحددة التي تنقسم بها خلايا سرطان الثدي وتنمو. ويهدف هذا النوع من العلاجات إلى السيطرة على تطور السرطان تمامًا مثل العلاج الكيماوي والهرموني. ونظرًا لأن نتائجها تقتصر على أنواع محددة من سرطان الثدي فقط، ينصح بالعلاجات الموجهة للنساء المصابات بهذا النوع المعين من السرطان. وتوجد العديد من العلاجات التي تستهدف مستقبلات الأستروجين. وتفيد هذه الأدوية اللواتي تعانين من مستويات عالية من الأستروجين في الخلايا السرطانية، لكنها لا تفيد في علاج السرطانات التي لا تشمل هذا البروتين. لمعرفة أي أنواع العلاجات الموجهة يناسبك أكثر على طبيبك معرفة نوع السرطان الذي أصابك بالضبط.

  • عوامل استقرار العظام (بايسفوسفونيت أو دينوسوماب)

    تســـتخدم هذه الأدوية لعلاج الانبثاث في العظام. وتعمل من خلال المساعدة على تقوية عظامـــك وتقليل فقدان كثافة العظام. يمكن أن تســـاعد هذه العوامل في تخفيف آلام العظام وتقليل مخاطر كسور العظام على المدى الطويل. تؤخذ على ُ شكل حبوب أو عن طريق الحقن. وتعطى الحقن كل ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

  • الجراحة

    نادرا ما يلجأ إلى الجراحة لمعالجة ســـرطان الثدي النقيلي. وتطبق فقط عند الحاجة إلى إزالة أنســـجة الورم، الأمر الذي يقلل بشكل كبير من عبء الورم ويحسن وظائف الجســـم، أو يســـاعد على تخفيف الألم. وســـتحصلين إلى جانب الجراحة على علاج دوائي و/أو إشعاعي.

علاجات الأنواع المحددة من السرطان

مستقبلات الهرمون السلبية وHER2 الإيجابي

يمكن علاجها بطريقة العلاج الموجه لـ HER2 والعلاج الكيماوي

مستقبلات الهرمون الإيجابية وHER2 السلبي

يمكن علاجها بالأدوية التي توقف إنتاج هرمونات الإستروجين والبروجسترون، أو الأدوية التي توقف مستقبلات هذه الهرمونات (العلاج الهرموني).

مستقبلات الهرمون السلبية و HER2 السلبي, وتسمى أيضاً السرطان السالب الثلاثي

يمكن علاجها بشكل فعال عن طريق العلاج الكيماوي.

مستقبلات الهرمون الإيجابية وHER2 الإيجابي

يمكن علاجها بكل من العلاج الموجه لـ HER2 والعلاج الهرموني.

ما الفترة التي ستكون بين جرعات العلاج وكم ستطول فترته؟

حيـث يعطى العلاج لفتـرة محددة، ً خلافـا لسـرطان الثـدي الـذي يتـم اكتشـافه مبكر فــإن عــلاج ســرطان الثــدي النقيلــي يســتمر مــدى الحيــاة وذلــك لأن العــلاج المســتمر مطلــوب للســيطرة علــى الســرطان ومنــع انتشــاره. وقــد تحتاجيــن إلــى عــلاج مســتمر ِ لأعـراض الانبثـاث. ونتيجـة لذلـك، فقـد يوصـف لـك دواء واحـد أو مجموعـة مـن الأدويـة. ِ ومن المحتمل إعطاؤك أدوية مختلفة بعد مرور فترة من الزمن.

قد يصف لك الطبيب الدواء ذاته لعدة مرات وبالتناوب مع علاجات أخرى. وقد تتوقفين عن أحد هذه العلاجات مؤقتً ا لأنه يتحكم بالسرطان، ومن المحتمل أن تعودي لتناوله في وقت لاحق.

يحتمل أن تشمل الأدوية التي تتناولينها علاجًا عن طريق الحقن تحصلين عليه عند الطبيب أو في المستشفى. ويُعطى هذا النوع من العلاج أسبوعيًا أو كل ثلاثة أسابيع أو أقل من ذلك في كثير من الأحيان. وعادة ما يُعطى العلاج الإشعاعي بشكل يومي. وقد تمر بضعة أسابيع تخضعين فيها لعلاج دوائي وعلاج إشعاعي معًا.

من المعروف أن بعض النساء قد يرغبن إيقاف علاجهن حالما يشعرن بتحسن، أو عكس ذلك، إذا ما سبب لهن العلاج التعب والوجع. ومع ذلك، فمن المهم استمراركِ بالعلاج قدر الإمكان لطالما نصح الطبيب بذلك. تحدثي مع طبيبك إذا كنتِ تفكرين بإيقاف العلاج.

مــن المعــروف أن بعــض النســاء قــد يرغبــن إيقــاف علاجهــن حالمـا يشـعرن بتحسـن، أو عكـس ذلـك، إذا مـا سـبب لهـن العلاج ِ التعــب والوجــع. ومــع ذلــك، فمــن المهــم اســتمرارك بالعــلاج قـدر الإمـكان لطالمـا نصـح الطبيـب بذلـك. تحدثـي مـع طبيبـك ِ إذا كنت تفكرين بإيقاف العلاج. !

كيف يحدد طبيبي مدى فعالية العلاج؟

سيجري طبيبك عددًا من الاختبارات بمرور الوقت لمعرفة مدى فعالية علاجك. قد تشمل هذه الاختبارات:

  • حجم الورم أو الانبثاث:

    قد يجري طبيبك مسحًا لمعرفة إذا كان حجم الورم أو الانبثاث في جسمك يزداد أو يصغر أو بقي بالحجم ذاته. ويمكن أن يشمل هذا المسح التصوير المقطعي أو بالرنين المغناطيسي.

  • مستوى علامات الورم:

    علامات الورم هي البروتينات أو مواد أخرى غالبًا ما تكون موجودة، وليس دائمًا، في الدم عندما تنشط الأورام في الجسم. وغالبًا ما يشير وجود علامات ورم مرتفعة إلى أن المرض نشيط. ويمكن استخدام الطبيب لمستويات علامات الورم بمرور الوقت لمراقبة فعالية علاجك.

  • مستوى خلايا الورم التي تدور في الدم:

    إن خلايــا الــورم التــي تــدور فــي الــدم هــي خلايــا ســرطانية انفصلــت عــن الــورم االرئيسـي وانتشـرت فـي الـدم. ويمكـن أن تكـون خلايـا الـورم فـي الـدم بمثابـة بـذور" لأورام جديـدة (انبثـاث) فـي مواقـع أخـرى مـن الجسـم. وقـد يراقـب طبيبـك مسـتوى خلايا الورم في الدم لمعرفة مدى استجابتك للعلاج.

  • ظهور انبثاث جديد:

    يحتـاج طبيبـك للتأكـد مـن أن الخلايـا السـرطانية لـم تنتشـر إلـى أجـزاء أخـرى مـن الجسـم. لهـذا فمـن المتوقـع اسـتخدام التصويـر المقطعـي أو الرنيـن المغناطيسـي. وكلمـا زاد انتشار السرطان في الجسم، كان الأمر أكثر خطورة، وقد تبرز حاجة لتغيير العلاج.

ما الآثار الجانبية التي قد تصيبني من السرطان ومن العلاج؟

تعتمـد الآثـار الجانبيـة علـى نـوع العـلاج الـذي تتلقينـه، ويمكـن أن تختلـف هذه ٍ الآثـار مـن دواء إلـى آخـر. ويتفاعـل كل شـخص بشـكل مختلـف مـع العـلاج، لذلـك قـد لا ً تصابيـن بالآثـار الجانبيـة ذاتهـا التـي أصابـت شـخص آخـر يخضـع للعـلاج ذاتـه. ناقشـي دائمـا أي آثـار جانبيـة قـد تظهـر لديـك مـع طبيبـك وفريـق الرعايـة الصحيـة، ليتمكنـوا مـن تحديـد مدى تجاوبك مع العلاج أو السرطان ذاته وإيجاد سبل لمساعدتك.

إذا وجــدت أن الآثــار الجانبيــة لعلاجــك يصعــب تحملهــا، عليــك التحــدث إلــى الطبيــب علــى الفــور. فقــد يكــون مــن الممكــن تغييـر جرعـة العـلاج أو البـدء بعـلاج جديـد ومختلـف لا يسـبب ِ لك هذه الآثار الجانبية!

الآثار الجانبية الشائعة

الألم

لا يعني السرطان دائمًا أنك ستعانين من الألم، ولكن إذا شعرتِ بالألم فمن المهم أن تبلغي فريق الرعاية الصحية الخاص بك بذلك. يمكن أن يعطيك الفريق أدوية ويقدم توصيات ونصائح لتخفيف الألم. قد يساعد احتفاظك بسجل عن مدى تكرار الألم وشدته وما إذا كان يزداد في الليل أو عند القيام بأشياء محددة في إيجاد الحلول.

تخفيـف الألـم بشـكل فعـال سـيكون لـه تأثيـر كبيـر علـى تحسـين حالتـك. ويمكـن أن يســاعد فــي تقليــل التعــب والقلــق والاكتئــاب والنــوم بشــكل جيــد وصحتــك ِ بشـكل عـام. إذا كنـت بحاجـة إلـى دواء قـوي لتخفيـف الألـم مثـل المورفيـن، فـلا ِ تقلقـي مـن احتمـال ندمـك لتناولـه، فالأمـر مختلـف عندمـا تتناوليـن هـذا الـدواء لتخفيف ألمك.

ما يجب إخبار طبيبك به:

  • ما شكل الألم؟

  • متى يحدث ذلك؟

  • أين تشعرين بالألم بالضبط؟

  • ما الذي يزيد ويخفف من الألم؟

  • ر كيف غي ذلك حياتك اليومية؟

  • ما المدة التي يبقى فيها الألم؟

عــادة مــا يتــم عــلاج آلام الســرطان بالأدويــة والعلاجــات التكميليــة، حيــث يمكــن للعلاجــات تكميليــة مثــل الوخــز بالإبــر والتدليــك وتقنيــات الاســترخاء أن تســاعدك ً في السيطرة على الألم. ويمكن أيضا لممارسة التمارين الرياضية أن تساعدك.

الإعياء

الإعيـاء هـو أكثـر مـن مجـرد الشـعور بالتعـب: فهـو إرهـاق كامـل. قـد يكـون متصـلا بالتأثيـر الفيزيائـي للسـرطان ذاتـه، أو أنـه أثـر جانبـي للعـلاج. أو قـد يكـون متصـل بالتغيرات في نمط نومك وتعرضك لمزيد من الإجهاد والقلق الإضافي.

نصائح للتعامل مع الإعياء:

  • خذي استراحات قصيرة

  • خذي قيلولة

  • خططي ليومك وقومي بما هو أهم بالنسبة لكِ

  • مارسي تمارين رياضية خفيفة، يمكن للمشي في الهواء النقي أن يساعدك

  • تناولي الأطعمة الصحية وبانتظام

  • أخبري طبيبك أو فريق الرعاية الصحية فربما بإمكانهم وصف دواء لمساعدتك

  • اطلبي المساعدة من العائلة والأصدقاء

  • حاولي ألا تشعري بالذنب إذا كان عليك إلغاء أي موعد في حال كنتِ متعبة، وتذكري أن ذلك ليس ذنبك

الغثيان والقيء

إن عدم معالجتك للغثيان والقيء يمكن أن يسبب لكِ تعبًا شديدًا، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى مشكلات أكثر خطورة. أخبري فريق الرعاية الصحية إذا كنتِ تعانين من هذه الأعراض. فالعديد من الأدوية المتوفرة تستطيع مساعدتك في السيطرة على هذه الأعراض.

نصائح للحد من الغثيان والقيء:

  • تجنبي تناول الأطعمة الحارة أو الدهنية أو شديدة الحلاوة

  • افتحي نوافذ منزلك

  • ممارسة تمارين رياضية خفيفة في الهواء النقي

  • تناولي وجبات صغيرة بشكل منتظم

  • يمكن للزنجبيل والليمون أن يقللا من الشعور بالغثيان

  • حاولي تبريد وخلط الأطعمة لتسهيل هضمها

مشاكل النوم والأرق

توجد العديد من العوامل التي تحرمك من الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم. فالألم والإجهاد والآثار الجانبية لعلاجك والقلق والاكتئاب كلها عوامل تؤثر سلباً عليكِ. قد تعاني من مشاكل في النوم أو في كثير من الأحيان كثرة الاستيقاظ أثناء الليل أو الاستيقاظ في وقت مبكر جداً. يمكن لهذا أن يؤثر على قدرتكِ في القيام بأعمالك اليومية. أخبري طبيبك ليعطيكِ دواءً يساعدكِ على معالجة هذه المشكلة.

نصائح للتعامل مع الإعياء:

  • حافظي على دفتر مذكرات بجانب سريرك واكتبي كل أفكارك ومخاوفك

  • حاولي الحفاظ على أسلوبك المعتاد في النوم، حتى لو كنت ترغبين في النوم طوال الوقت

  • قللي الضوضاء والإنارة في غرفتك

  • احتسي مشروباً دافئاً قبل النوم، وتجنبي المشروبات التي تحتوي على الكافيين

  • حاولي ممارسة تمارين العقل، مثل التأمل وتمارين الوعي التام راجعي الجزء الثاني للمزيد من المعلومات حول تمارين الاسترخاء هذه وغيرها مثل اليوغا والتدليك والتاي تشي

نقص التركيز والتغيرات الإدراكية

يمكن أن يحدث هذا بسبب التغيرات الجسدية أو العاطفية، وربما يكون ذو صلة بعلاجكِ. من المهم أن تبلغي فريق الرعاية الصحية عن أي مشاكل في التركيز.

تساقط الشعر

من المرجح أن تتغير طبيعة شعرك في حال كنتِ تتلقين علاجًا كيماويًا. لا تسبب جميع أدوية العلاج الكيماوي تساقط الشعر، ولكن قد يصبح شعرك ضعيفاً أو جافاً، وقد يسبب العلاج الهرموني أيضًا تلفًا للشعر. يمكن لفقدان الشعر أن يكون أمرًا مزعجًا جدًا، وقد تكون فكرة جيدة قص شعرك قصيرًا إذا كنتِ على يقين بأنه سيتساقط. يمكن لهذا أن يساعدك على استعادة السيطرة عليه بدلاً من انتظاره ليتساقط. افعلي ما تشعرين أنه مناسب لكِ.

من يستطيع مساعدتي لمنع تساقط الشعر؟

1

لدى بعض المستشفيات موظفون يمكنهم تقديم الأفكار والنصائح لأغطية الرأس المختلفة، مثل الحجاب أو الشعر المستعار. اسألي الممرضة أو الطبيب إذا كانت هذه الحلول متوفرة في المستشفى.

2

بالنسبة لبعض أنواع العلاج الكيماوي، فإن تبريد فروة الرأس قد يكون وسيلة فعالة لمنع تساقط الشعر. اسألي طبيبك ما إذا كانت هذه الطريقة تساعدك في العلاج أو إذا كانت متوفرة.

3

قد تكون مجموعات دعم سرطان الثدي المحلية قادرة أيضا على توجيهك إلى صالونات التجميل في منطقتك. ويمكن لهذه المجموعات تقديم النصائح والدعم اللازم للتعامل مع التغييرات ونظرتك لها.